الكهرباء تعاود الانقطاع والمؤسسة تقول إن محطة مأرب الغازية خرجت عن الخدمة

 

عادت الانقطاعات المطولة للتيار الكهربائي في العاصمة صنعاء وعدد من المدن اليمنية مساء اليوم الأحد، فيما قالت مؤسسة الكهرباء إن السبب هو تعرض خطوط نقل الكهرباء في منطقة نهم لعملية تخريبية.
ونقلت وكالة الأنباء الحكومية سبأ عن مسؤول لم تكشف عن اسمه ان الدائرة الأولى من خطوط نقل الطاقة الكهربائية الضغط العالي 400 كيلو فولت بين مأرب وصنعاء تعرضت في تمام الساعة 5 و40 دقيقة مساء اليوم لإطلاق نار كثيف في منطقة نهم عند البرجين 51 و52 ترتب عليه خروج محطة مأرب الغازية عن المنظومة الكهربائية.
وأضاف أن انقطاع الدائرة الكهربائية تسبب في حدوث انقطاعات مبرمجة على مستوى كافة المحافظات المرتبطة بالمنظومة نتيجة للعجز في الطاقة التوليدية والتي تصل إلى 400 ميجاوات. داعياً اليمنيين إلى تقدير هذا الظرف الاستثنائي.
وخلال الأسبوعين الماضيين كانت الانقطاعات الكهربائية بشكل أخف، حيث تصل مجموعها في اليوم نحو خمس ساعات على أقصى تقدير، بعدما كانت تصل إلى أكثر من 20 ساعة قبل أسبوعين.
وصار توافر الكهرباء مرتبطاً في أذهان بعض اليمنيين بتواجد مسؤول أممي باليمن، فعودة الكهرباء تصادف في كثير من الأحيان وجود مبعوث أممي بصنعاء. كما صادف انقطاعها اليوم مرور يوم من مغادرة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة جمال بن عمر صنعاء.
وتتسبب الانقطاعات الكهربائية في خسائر كبيرة نتيجة توقف الأعمال المعتمدة على الكهرباء، وتلف مواد غذائية تحتاج إلى البقاء في الثلاجة تحت درجة حرارة التجمد. ويفاقم الأزمة شح إمدادات المحروقات التي يستخدمها الكثيرون لتشغيل مولدات كهربائية صغيرة، غير أن بعضهم بات يعتمد على اسطوانات الغاز المنزلي في تشغيل المولدات كون الاسطوانات أكثر وفرة من البنزين والديزل.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s