العميد الداعري ينتقد مواقف بعض قيادات الحراك المناوئة للثورة السلمية ويقول إن «عدونا اللدود هو صالح ونظامه»

حذر مجلس الأمن الدولي اليوم من «التدهور الخطير» للوضع الأمني والإنساني في اليمن، مطالبا جميع الإطراف برفض العنف فيما حثها على بدء مرحلة انتقالية تستجيب لـ«تطلعات التغيير» التي يرغب فيها الشعب اليمني.

 
جاء ذلك في ختام جلسة مشاورات مغلقة عقدها المجلس اليوم الثلاثاء، وقال رئيس مجلس الأمن إن ممثلي الدول الأعضاء استمعوا إلى إحاطة حول الأوضاع التي تمر بها اليمن. وتلا بياناً أصدره المجلس بخصوص ذلك.
وأفاد رئيس المجلس، الهندي هارديب سينج بوري، للصحافة بأن «مجلس الأمن يبدي قلقه الشديد إزاء التدهور الخطير للوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن وتدهور الوضع الأمني وتهديد القاعدة في شبه الجزيرة العربية».
وأصدر أعضاء المجلس بيانا طالبوا فيه «جميع الأطراف» بالمضي قدما «بشكل عاجل ومنظم» نحو «عملية انتقالية يقودها اليمنيين أنفسهم وتستجيب لاحتياجات وتطلعات التغيير للشعب اليمني».

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s