على رأسهم الإرياني والقربي وبن دغر والبركاني عدد من قادة الحزب الحاكم يتوجهون إلى الرياض للتشاور مع صالح بشأن الضغوط الأميركية لنقل السلطة ورفض السعودية تعديل المبادرة الخليجية

 

توجه عدد من قادرة الحزب الحاكم، إلى العاصمة السعودية الرياض، للالتقاء بالرئيس علي عبد الله صالح، والتشاور معه بخصوص الضغوطات الأميركية والأوروبية عليه للتوقيع على المبادرة الخليجية، ونقل السلطة لنائبه بشكل عاجل.

// //

وفي ذات الصدد ذكرت يومية أخبار اليوم في عددها الصادر اليوم الأربعاء، بأن المستشار السياسي لصالح، عبد الكريم الإرياني، ووزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال، أبو بكر القربي، والأمينين العامين للحزب الحاكم، سلطان البركاني، وأحمد بن دعر، توجهوا مساء الثلاثاء إلى الرياض، في محاولة لإقناع الرياض بقبول تعديلات على المبادرة الخليجية، بعد أن كان الإرياني قد فشل في ذلك خلال زيارته الأخيرة للرياض.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة بأن الإرياني كان قد التقى بالعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، وأن السعودية أكدت عدم قبولها أي تعديلات على المبادرة الخليجية، وتمسكها بضرورة النقل الفوري للسلطة في اليمن.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s