اشتباكات وقصف لأحياء سكنية بتعز تسبق مظاهرات الجمعة

أفاد مراسل الجزيرة في تعز بحصول تبادل كثيف لإطلاق النار بين قوات موالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح، ومسلحين من أنصار الثورة في الأحياء المجاورة لساحة الحرية بالمدينة. في حين دعا الثوار إلى التظاهر اليوم في إطار ما سمي “جمعة الوعد الصادق”.

وقال مراسل الجزيرة حمدي البكاري إن قوات موالية لصالح قصفت بالمدفعية أحياء سكنية مجاورة لساحة الحرية في تعز من بينها حي الروضة، مشيرا إلى أن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات الموالية لصالح التي تستخدم قذائف الهاون والمدفعية، والمسلحين من أنصار الثورة الذين يستخدمون أسلحة متوسطة المدى.

وأوضح أن حالة من الرعب والهلع تسيطر على سكان المدينة جراء المواجهات العنيفة بين الجانبين. مشيرا إلى أن هذه الاشتباكات تأتي بعد إطلاق القوات الموالية لصالح نيرانها على محتجين في تعز عصر أمس، بعد أن بدؤوا اعتصاما بالقرب من مبنى المحافظة، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة نحو عشرة آخرين.

وتأتي هذه التطورات عشية دعوة الثوار للتظاهر في إطار ما سمي “جمعة الوعد الصادق”. وكانت الاحتجاجات تواصلت أمس في 17 محافظة يمنية للتأكيد على سلمية الثورة والمطالبة بحسمها.

فقد شهدت مدينة عتق بمحافظة شبوة مسيرة للتعبير عن رفض شباب الثورة قرارَ الرئيس صالح تفويضَ نائبه عبد ربه منصور هادي للحوار مع المعارضة بشأن تنفيذ المبادرة الخليجية.

وعبرت شعارات المشاركين في المسيرة عن رفض الحلول السياسية، ودعت إلى حسم ثوري ينهي نظام الرئيس صالح.

كما شهدت بلدة رداع في مدينة البيضاء مسيرة حاشدة دعا المشاركون فيها إلى الحسم الثوري، وطالبوا برحيل من وصفوهم ببقايا النظام العائلي ومحاكمتهم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s