12مسلحا ملثما عسكريين ومدنيين طقمان تابعان للأمن المركزي يهاجمان منزل الرئيس هادي بشارع الستين، وقوات الفرقة تلقي القبض على أحدهما

تعرض منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي، وأفراد الحراسة التابعة لقوات الفرقة الأولى مدرع بالقرب من منزله، مساء اليوم الخميس، لهجوم مباغت بالرصاص الحي، من قبل طقمين عسكريين تابعين لقوات الأمن المركزي.

وقال مصدر عسكري ل”مأرب برس” بأن طقمين عسكريين قاما بإطلاق النار على منزل الرئيس وعلى أفراد الحراسة التابعة للفرقة الأولى مدرع بالقرب من منزل الرئيس في شارع الستين الغربي بصنعاء، دون أي مقدمات.

وأوضح المصدر بأن الطقمين العسكريين باشرا بإطلاق النار عبر أسلحتهم الآلية، ومعدلات 21/7 دون أي مقدمات، مشيرا إلى أن الطقمين كان على متنهما 12 مسلحا ملثما، مدنيين، وعسكريين يرتدون زي الأمن المركزي.

وأكد المصدر بأنه تم احتجاز الطقمين العسكريين اللذين هاجما منزل الرئيس، وتم إطلاقه عقب التحقيق مع أفراده، بعد وقت وجيز من الحادث، واعدا أن يتم الكشف عن نتائج التحقيقات في وقت لاحق.

وأشار المصدر إلى أن هذا الهجوم ليس الأول، وبأن منزل الرئيس هادي والقوات المرابطة بجواره يتعرضون خلال الأيام الماضية للعديد من عمليات الاستفزاز.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s