باسندوة يهاجم نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح ويتهم «بلاطجته» وقواته بارتكاب مجزرة الكرامة

هاجم رئيس الوزراء محمد سالم باسندوة نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح، متهما إياه بارتكاب مجزرة الكرامة التي وقعت في الـ18 من مارس العام الماضي 2011م.

وقال باسندوة في الحفل الفني والخطابي ليوم الوفاء للشهيد صباح اليوم الأحد بصنعاء إن من وصفهم بـ«بلاطجة وقوات الحكم الفردي قامت باقتراف مجزرة بشرية في قلب العاصمة صنعاء راح ضحيتها عشرات الشهداء ومئات الجرحى من ابناء شعبنا المعتصمين في ساحة التغيير بينما كانوا يتظاهرون سلميا فور فراغهم من اداء فريضة صلاة الجمعة».

وأضاف «إن ذلك الاستخدام المفرط للقوة ضد الجماهير الحاشدة في الثورة الشبابية الشعبية بالعاصمة أدى إلى تأجيج سعير الغضب في صدور الملايين من المواطنين في عموم أرجاء اليمن وفشل النظام في تحقيق ما توخاه من وراء ذلك الاعتداء الهمجي الصارخ على مئات الالاف من الثوار والثائرات العزل الذين كانوا يمارسون حقهم المكفول دستوريا في الاعتصام والتظاهر سلميا والذين ابدوا صمودا منقطع النظير في مواجهة العيارات النارية والقذائف التي كانت تطلق عليهم من مواقع مختلفة».

وأشار إلى أن ذلك اليوم الذي وصفه بـ«الدامي» في جمعة الكرامة 18 مارس 2011م أصبح يوما مشهودا من أيامنا الوطنية الخالدة.

ولفت باسندوه إلى ما أحدثته مجزرة الكرامة من استنكار واسع على المستوى الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة وإعلان بعض وحدات الجيش والأمن تأييدها للثورة السلمية.

وكانت المؤسسة الوطنية لرعاية أسر الشهداء والجرحى (وفا) أقامت صباح اليوم الأحد حفلاً فنياً وخطابياً في ذكرى مجزرة الـ18 من مارس، التي سقط خلالها أكثر من 50 شهيد ومئات الجرحى.

كما انتقد باسندوه من يتهمون الحكومة القائمة بالضعف والفشل، قائلاً لهم «عليكم تذكر ما عاناه المواطنون في العهد السابق من انقطاع متواصل للكهرباء وأزمة في المشتقات النفطية وإخلال في امن الوطن واستقراره».

وقال إن حكومته تقوم بإصلاح ما تتعرض له محطات الكهرباء وأبراجها هنا وهناك من قصف وتخريب بأسرع ما يمكن ولم يعد هناك ازمة في المشتقات النفطية.

وأضاف «يتعين علينا ان لا ننسى ان سعر البنزين انما ارتفع في ظل العهد الراحل وليس في عهد الرئيس المنتخب عبدربه منصور هادي وحكومة الوفاق الوطني».

وأـشار إلى أن حكومته تعمل كل ما بوسعها لتوفير الخدمات الضرورية للمواطنين، مضيفاً « الجميع لا يجهلون من يقف وراء الاختلالات الامنية وقصف محطة الكهرباء والابراج».

وقال «كما تعلمون فان حكومة الوفاق الوطني ملزمة بمهام محددة بموجب المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة وفي مقدمة هذه المهام الاعداد لعقد مؤتمر حوار وطني شامل تحت اشراف الرئيس عبدربه منصور هادي والعمل على اعادة الوطن الى المسار الصحيح وصولا الى وضع الاسس لبناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة خالية من الفساد يسودها الامن والاستقرار وعلى قاعدة المساواة في المواطنة». المصدر اون لاين

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s