مسئولة ببعثة الاتحاد الأوروبي تنتقد دور أجهزة الأمن اليمنية رئيس أكاديمية الشرطة: الحوثي والحراك والقاعدة لا يمثلون تهديداً للأمن إلا إذا ارتكبوا جريمة

نتقدت مديرة برنامج حل النزاعات والاستقرار في سفارة الاتحاد الأوربي بصنعاء سيلكه نيكولاي، دور الأجهزة الأمنية في اليمن. وقالت أنها لم تقم بالدور المطلوب منها.

وأشارت نيكولاي– في كلمة لها اليوم بصنعاء في حفل تدشين المركز اليمني لقياس الرأي العام لمشروع حوكمة قطاع الأمن في اليمن- إلى أهمية مشروع “حوكمة قطاع الأمن” الذي سينفذ على مدى ثلاثين شهراً، ومعربة عن ثقتها في المشروع ودوره في الإجابة على بعض الأسئلة المتعلقة بالجانب الأمني في اليمن.

وشددت نيكولاي على ضرورة إعادة هيكلة الأمن اليمني”متسائلة:” هل قام المعنيين بالجانب اليمني بتقديم خدمات الأمن للناس بالشكل المطلوب، معتبرة أن واحدا من التحديات التي يواجه اليمن يتمثل بارتباط مفهوم الأمن بالعدالة”.

وقالت: عندما ننظر إلى المؤسسات الأمنية في اليمن، فإنها لم تحقق الأمن بالشكل المشروع. من جانبه قال الدكتور اللواء علي حسن الشرفي رئيس أكاديمية الشرطة:” أن الحوثي والحراك والقاعدة لا يمثلون تهديد للأمن الا إذا ارتكبوا جريمة ما. مضيفا :”عندما يخرج الحوثي أو الحراك أو القاعدة خارج القانون، فإنهم يمثلون تهديدا للجريمة”- وفق قوله.

وأكد الشرفي:”أن الثأر والقبيلة هي المهدد الأوحد للأمن، وإن خطورة الجريمة في اليمن لا يمكن أن تزول على المدين القريب والبعيد إلا اذا انتهجت سياسات شريفة ونظيفة”. حسب تعبيره.

وعزا الشرفي استمرار انتشار الجريمة بالبلاد إلى “ضعف أجهزة الدولة ونشاطها والتفرد والانحراف بالسلطة وسوء السمعه للعاملين في قطاع الأمن”- وفق تأكيده. داعيا بالمناسبة الى ضرورة البدء باختيار الاشخاص الذين يعملون في قطاع الامن وإعدادهم مهنيا لاداء مهامهم بالصورة المطلوبة.

الى ذلك قال حافظ البكاري رئيس المركز اليمني لقياس الرأي العام ان فكرة المشروع جاءت نتيجه للاوضاع الداخليه التي تعيشها اليمن. مؤكدا على ضرورة اشراك الموطن من اجل تحقيق الامن والاستقرار

داعيا الى ضرورة اشراك الجهات الغير الرسميه بالتنسيق مع الجهات الرسميه من اجل ايجاد حلول لموضوع الامن في اليمن.

وقال البكاري :”إن الهدف من المشروع الذي يقام بالشراكة مع الاتحاد الأوربي، ياتي في اطار دعم الاستقرار في اليمن عبر مساعدة ورفع كفاءة الفاعلين غير الرسميين في مجال الامن والاستقرار.

وفي مداخلة له شدد رئيس الرابطة الحقوقية لمنتسبي الشرطة اليمنية على ضرورة ان يعطى رجل الامن حقه ليقوم بواجبه على اكمل وجه.

وقال :”ما اوصل الاوضاع الامنيه اليوم الى ما هي عليه، إلا بسبب عدم الاهتمام برجل الامن وإعطاؤه كافة حقوقه”.

موضحا ان التفاوت في الاجور والمكافات في الاجهزة الامنيه جعل الشرطي يتغاضى عن ما يجري بشكل متعمد او غير متعمد.

واكد كم جانبه الامين العام للرابطة الحقوقية لمنتسبي الشرطة اليمنية على ضرورة تفعيل القوانين ، معتبرا ان غياب القوانين يؤدي إلى حضور دور الحوكمة.

وقال:” ان مبادىء الحوكمه في اليمن لا تفضلها قيادات الامن بل تفضل مصالحها ومصالح الحكومة”

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s