التحول الديمقراطي يعني عملية تغيير اجتماعي «يوم بلا قات» تدعو الحكومة لإقرار منع مضغ القات في الدوائر الحكومية

أطلقت مبادرة “يوم بلا قات” حملة جديدة تحت عنوان “من أجل مراكز حكومية بلا قات” حددت لها يوم 12 أبريل القادم لتنفيذها. مطالبة الحكومة بقرار يمنع مضغ القات في المكاتب الحكومية لتحسين المظهر العام للموظف ومكان العمل.

وقالت المبادرة في بلاغ صحفي لها، “ان هذه الحملة تدعوا لخطوة أكثر فعالية وهي إقرار قانون يمنع مضغ القات في المراكز الحكومية، وبعد الانتقادات التي مست اليمنيين مؤخراً بوسائل الاعلام”.

واضاف البلاغ “أصبح اليمنيون أكثر وعياً لفكرة أن القات يضر بصورتنا أمام العالم”.

وطالبت المبادرة بتفاعل أكبر خاصة أن الهدف من الحملة إصدار قانون يطبق على الأرض.

واوضحت الحملة ان خطة عملها ستقوم على توزيع بوسترات في كل المرافق الحكومية والأماكن العامة، والقيام بعمل فعاليات يكون الهدف منها التوعية، حملة إعلامية يكون الهدف منها توضيح أخطار القات على الإقتصاد اليمني والمياه، وإرسال رسالة لرئيس الحكومة لطلب تفعيل القانون الذي يمنع تعاطي القات في المنشآت الحكومية.

وقالت مبادرة يوم بلا قات” ان الحملة سيشارك فيها حركة تنوع، وأجيال بلا قات، مشروع جيل إرادة.

يذكر ان مبادرة “يوم بلا قات” نفذت حملة “يوم بلا قات” 12 يناير 2012 للتوقف عن القات ليوم واحد، كتعبير رمزي عن الرغبة في التغيير، وقالت الحملة ان المبادرة حظيت بدعم من المفكر العربي عزمي بشارة والحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان والمذيع السعودي علي الظفيري.

ودعا عزمي بشارة لدعم بقوله “لندعم حراك المجتمع المدني اليمني من اجل مواكبة اجتماعية للتنمية ولعملية التحول الديمقراطي، فالتحول الديمقراطي في اليمن يعني ايضا عملية تغيير اجتماعي وليس مجرد تغيير رئيس”

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s