تقضي بفرض غرامات مالية على المخربين مأرب: وثيقة قبلية لحماية أبراج الطاقة الكهربائية، والشيخ الشبواني يحكم على نجله بغرامة مقدارها نصف مليون ريال

عقدت قبيلة آل شبوان التي تنمي إلى قبائل عبيدة بمحافظة مأرب، لقاء قبليا موسعا ضم جميع مشايخ القبيلة، وكافة أبنائها، لمناقشة قضية الاعتداءات المتكررة على أبراج الطاقة الكهربائية، التي تمر في أراضيها، الأمر الذي يتسبب في الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي عن العاصمة صنعاء.


وأعلنت القبيلة خلال لقائها الموسع، أمس الاثنين، وثيقة قبلية تقضي بفرض غرامات مالية على جميع المتورطين في الاعتداء على أبراج الطاقة من أبناء القبيلة، نظرا لما تتسبب فيه هذه الظاهرة من تشويه لأبناء محافظة مأرب عموما، ولأبناء قبيلة آل شبوان خصوصا.

وفي اللقاء القبلي الذي حضره عدد من مشايخ القبيلة ووجهائها تم تحديد الغرامة المالية المفروضة على كل من يثبت تورطهم في استهداف أبراج الطاقة بنصف مليون ريال، وكان أول من أعلن عن تطبيق هذه الغرامة الشيخ علي جابر الشبواني، الذي حكم بفرض غرامة مقدارها 500 ألف ريال على نجله المتهم باستهداف أبراج الطاقة، الأمر الذي لاقى قبولا وترحيبا من كافة أبناء القبيلة.

وقال الشيخ علي بن حسن بن غريب لـ«مأرب برس» بأنه تم خلال اللقاء رصد أسماء المخربين من أبناء القبيلة، مطالبا كافة القبائل أن تحذوا على هذا المنوال للحفاظ على أبراج الطاقة الكهربائية، التي تعتبر من المصالح العامة، وليست ملكا شخصيا لأي طرف من الأطراف.

واتهمت مصادر قبلية في آل شبوان مسئول محطة مأرب الغازية المحلية بتعمد قطع التيار الكهربائي على القبيلة بهدف استثارة أبناء القبيلة لاستهداف أبراج الطاقة الكهربائية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s