خمسون ألف دولار مكافئة صالح لدورها التمثيلي تفاصيل مثيرة حول فضيحة زيارة عايدة بن عمر وضلوع أحمد الصوفي في إخراج مسرحية لتخفف وقع جمعة الكرامة

كشفت مصادر رفيعة في المؤتمر الشعبي العام خفايا وتفاصيل قصة المنتسبة لرابطة الصحافة القومية د عائدة بن عمر التي زارت اليمن قبل أكثر من نصف شهر بهدف تكريم الرئيس السابق علي عبدالله صالح .

وقالت المصادر لمأرب أن هناك لعبة أشرف على تنفيذها السكرتير الإعلامي للرئيس السابق ” أحمد الصوفي , حيث كان الهدف من التكريم الذي خطط له أن يكون يوم 18 مارس هو إبعاد الأنظار عن حقيقة جمعة الكرامة وتسليط الضوء على تكريم صالح .

وأضاف المصدر أن المدعوة عائدة بن عمر ليست صحفية أصلا وليس لها علاقة بالصحافة وهو ما يثبته مأرب برس عن طريق نشر صورة لجواز سفر المدعية للصحافة ” عايدة بن عمر ” .

وقالت مصدر مؤتمري رفيع لمأرب برس ” أن سكرتير الرئيس السابق ” أحمد الصوفي هو الذي قام بالتخطيط والإخراج ” لبطولة عايدة بنت التهامي بن عمر ” حسب أسمها الحقيقي في جواز السفر , مستغلا الشبهة في الاسم مع إسم المبعوث الإممي جمال بن عمر , وقال انها تلقت من الرئيس السابق مبلغا وقدرة ” خمسون ألف دولار مقابلة دورها في ذلك المشهد الذي سعت وسائل الإعلام الموالية لصالح في المبالغة فيه , إضافة إلى مبالغ مالية تحصل عليها الصوفي جراء ذلك الدور .

كما شارك كل من ” قاسم سلام ومعمر الإرياني في أدوار ثنائية تمثلت في حجز الفنادق وتأشيرات السفر .

وأضاف المصدر أن المدعوة عايدة بنت التهامي بن عمر هي تونسية الجنسية وسعت جهات مقربة من صالح في تقديها في اليمن على أنها شقيقة المبعوث الأممي ” جمال بن عمر ” الذي هو في الأصل مغربي الجنسية ” ولا تربطهما أي رابطة , وقد سعت أحد المقربات حديثا من أسرة صالح ” زعفران المهنا ” في تقديم بنت التهامي على أنها شقيقة المبعوث الأممي , حيث قامت المهنا بزيارات واسعة لنساء كبار المسئولين الموالين لصالح في منازلهم بمعية بنت التهامي وتقديمها بتلك الصورة في السعي إلى تشويه صورة المبعوث الأممي , خاصة بعد إيغال بنت التهم في الشتم والسب لشباب الثورة والنيل منهم في أكثر من محفل ومن مناسبة , إضافة إلى شتمها الثورة والثوار في تلك الزيارات , إضافة إلى إشادتها بالرئيس السابق وأبناء أخيه وفي مقدمتهم العميد يحي محمد عبدالله صالح .

إلى ذلك كشفت المتابعة إلى أن ما يسمي رابطة الصحافة القومية في اليمن هي رابطة تتبع صحفي يمني هو ” علي الإسدي ” وهي منظمة غير متواجدة على الواقع ولم تظهر للرأي العام سوى قرب وصول بنت التهامي وقد أعلنت بدورها هذه الرابطة عن براءتها من المدعوة عايدة بن عمر وقالت أنها لا تعترف بعايدة بن عمر وليست عضوا
وقالت مصادر في رابطة الإسدى أنه تم التنسيق مع بنت التهامي على أقامة فعالية يكرم فيها أطراف العمل السياسي في اليمن لكن بنت التهامي خالفت الخطة التي وضعت لها , وبدأت في السير على انفراد في اللقاء بمسئولين يمنيين مقربين من أسرة صالح , وبدأت في توجيه العداء لشباب الثورة بصورة غير محترمة .

إلى ذلك قام اليوم سلطان البركاني بإبلاغ الطرف الذي جاءت بنت التهامي تحت مسماة ” وهو رابطة الإسدى بطلب مغادرتها لليمن على الفور دون الكشف عن أساب ذلك , وكانت بنت التهامي قد حلت ضيف خاص على سلطان البركاني قبل عدة أيام وتناولت القات معه في مجلسة الخاص بالعاصمة صنعاء بحضور عدد من مقربي البركاني .

وقد ظلت بنت التهامي عدة أيام ضيفا تسكن في فندق تاج سبأ وقبل عدة ايام انتقلت إلى ضيافة دكتور يعمل في كلية الآداب بجامعة ذمار حتى اللحظة .

وكان موقع مأرب برس قد رفض في وقت سابق إستقبال الدعوة عايدة بنت التهامي في بعد تأكد الموقع انها شخصية وهمية ولا علاقة لها بالصحافة

مارب برس

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s