بإشراف الملحقان العسكريان في الدول العشر الراعية للمبادرة اللجنة العسكرية توجه الحرس الجمهوري بإخلاء الجبال المحيطة بالعاصمة ومسلحين الحصبة بإنهاء التمترس

قالت مصادر مطلعة أن اللجنة العسكرية المكلفة بإعادة الاستقرار والأمن ستبدأ من يومنا هذا السبت خطتها التي أقرتها الأسبوع المنصرم وعرضتها على رئيس الجمهورية والحكومة، وحظيت بموافقة الرئيس والحكومة.

ونقلت يومية ” أخبار اليوم ” أن من بين اللجان الفرعية الأربع التي شكلتها اللجنة لتنفيذ الخطة، لجنة خاصة بإنهاء المظاهر المسلحة من العاصمة صنعاء في مرحلتها الأولى، وإخلاء الجبال المحيطة بصنعاء من قوات الحرس التي استحدثت مواقع جديدة، مع اندلاع ثورة الشباب مطلع فبراير من العام المنصرم.. منوهة إلى أن اللجنة ستطلب اليوم من الفرقة الأولى مدرع الانسحاب من النقاط التي تتواجد فيها الفرقة، كما ستقوم بتحديد نقاط محددة تتواجد فيها قوات الفرقة كنقاط حماية تحسباً لأي طارئ أو هجوم مباغت قد تتعرض له الفرقة من أي طرف.

وأكدت المصادر أن اللجنة ستطلب أيضاً اليوم من قوات الحرس والأمن المركزي من الانسحاب من كافة النقاط والمواقع المستحدثة مع ثورة الشباب، سيما تلك التي تم تمركزها في الجبال المحيطة بصنعاء مشكلة طوقاً أمنياً خانق، مشيرة إلى أنه سيتم استبدال هذه القوات بقوات الحماية الأمنية التي تم تشكيلها مؤخراً وتتبع اللجنة العسكرية، مكونة من الفرقة الأولى مدرع واللواء الرابع والحرس والأمن المركزي.

وأفادت المصادر أن اللجنة ستلزم قوات الحرس والأمن بالرجوع إلى ثكناتها في المعسكرات وإخلاء جميع الجبال المحيطة بصنعاء التي تمركزت فيها قوات الحرس على امتداد مداخل ومنافذ صنعاء، وسيتم استبدالها بقوات الحماية الأمنية.

وفيما يخص منطقتي الحصبة وصوفان أوضحت المصادر أن اللجنة قد رصدت جميع المواقع والمنازل التي يتواجد فيها مسلحون أكانوا من أتباع الشيخ صادق الأحمر أو من أتباع الحرس والمؤتمر الشعبي العام الذين تم توزيعهم وانتشارهم أثناء وبعد انسحاب قوات الحرس وتم استبدالها بمسلحين مدنيين. ذاكرة أنها ستسلم كشفاً لقيادة الحرس والمؤتمر الشعبي العام وستطلب منها سحب وإخلاء جميع المناطق والمنازل من المسلحين وستشرف اللجنة على جميع أعمال الانسحابات وستعلن مباشرة عن أي طرف لن يلتزم بقرارات اللجنة أو يعرقلها.

وكشفت المصادر أن ـ الملحقين العسكريين في سفارات الدول العشر المشرفة على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية سيرافقون اللجنة العسكرية خلال تنفيذ خطتها وسيكونوا بجانبها في الميدان للإطلاع عن كثب على سير عمل اللجنة.. وذكرت المصادر أن اللجنة ستبلغ الشيخ/ صادق الأحمر برفع المسلحين التابعين له إلى نقاط ستحددها اللجنة في الوقت الراهن.

المصادر ذاتها أكدت للصحيفة أن الخطوة الثانية للجنة العسكرية ستضمن ما يسمى عسكرياً إعادة “التموضع” حيث ستتضمن هذه الخطوة، نقل معسكرات ومواقع عسكرية تراها اللجنة أن مسألة نقلها ضرورية لتوفير الأمن والاستقرار.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة قد شكلت قوات الحماية الأمنية قوامها حالياً ألف جندي وضابط يتبعون اللجنة مالياً وعسكرياًً وإدارياً.. وستقوم خلال الأسبوع الجاري بضم ألف آخرين إلى هذه القوات.

\مارب برس

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s