ممثلوا الادعاء قالوا إنه سافر إلى اليمن عام 2004 السجن لامريكي 17 عاما ونصف بتهمة مساعدة تنظيم القاعدة

صدر حكم بالسجن لاكثر من 17 عاما على رجل من ماساتشوستس الامريكية خلال جلسة محكمة صاح خلالها المتهم في وجه ممثل الادعاء قائلا “انت كاذب”.

وأصدرت المحكمة حكمها يوم الخميس على طارق مهنى (29 عاما) الذي أدين في ديسمبر كانون الاول بكل الاتهامات السبع الموجهة له بما في ذلك “تقديم دعم مادي لارهابيين” والتآمر للقتل في دولة اجنبية والكذب على ضباط انفاذ القانون.

لكن مهنى وهو مواطن أمريكي من ضاحية في بوسطن أكد أنه بريء خلال جلسة اصدار الحكم التي عقدت في محكمة جزئية ببوسطن يوم الخميس قائلا للقاضي انه “لم يخطط قط لقتل أمريكيين في مراكز تسوق او اي مكان اخر.”

وقال القاضي جورج اوتول انه منزعج من عدم شعور مهنى بالندم وأصدر عليه حكما بالسجن 17 عاما ونصف العام يعقبه افراج تحت اشراف لمدة سبع سنوات. وأقصى عقوبة لهذه التهم هي السجن المؤبد.

وقال جيه.دابليو كارني محامي المتهم انه سيستأنف الحكم.

وقال القاضي انه في حين أن مهنى مواطن مثالي من عدة اوجه فان “الحماس الديني استهلكه” وشمل هذا جانبا مرعبا. وأضاف “اصبح الجانب المرعب مهيمنا.”

وقال ممثلو الادعاء ان مهنى الذي يحمل درجة الدكتوارة من كلية الصيدلة والعلوم الصحية بماساتشوستس لبى نداء أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة ليقاتل الجنود الامريكيين.

وأضافوا أنه توجه الى اليمن عام 2004 ليتلقى تدريبا ارهابيا لكنه لم يحصل عليه وخطط للسفر الى العراق ليقاتل القوات الامريكية. كما اتهموه بترجمة فيديوهات ونصوص من العربية الى الانجليزية وتوزيعها على الانترنت للترويج لتنظيم القاعدة.

لكن محامي الدفاع قالوا ان مهنى “مثل اي مواطن امريكي” حاول أن يعرف تراثه الاسلامي من خلال دراسة الشريعة الاسلامية وترجمة النصوص. وأضافوا أنه توجه الى اليمن لزيارة المدارس التي كان يتمنى ان يدرس فيها.

وذكروا أن مهنى عارض الوجود الامريكي في العراق علنا وأظهر اعجابا بجهود بن لادن لطرد القوى الخارجية من الدول الاسلامية لكنه لم يعمل قط لحساب القاعدة ولم يكن له اي اتصال مباشر بالتنظيم.

وخلال جلسة الحكم تحدث مهنى الذي ارتدى ملابس السجن بتحد عن اعتقال ضباط مكتب التحقيقات الاتحادي له منذ اربع سنوات قائلا انه رفض عرضهم ليختار “الطريق السهل” ويصبح مرشدا بدلا من مواجهة المحاكمة.                                                                    المصدر نقلاعن رويترز

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s