وزير الدفاع يدشن إخراج وحدات الفرقة الأولى مدرع من العاصمة صنعاء وضواحيها ويشيد بتجاوب اللواء علي محسن

قال موقع وزارة الدفاع على الانترنت إن وحدات من الفرقة الأولى مدرع بدأت اليوم السبت إخلاء مواقعها من العاصمة صنعاء

وضواحيها وتحركت إلى مواقع تمركزها الجديد خارج العاصمة. وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس هادي وخطه وزارة الدفاع ولجنة الشؤون العسكرية الرامية لإخلاء العاصمة صنعاء من المظاهر المسلحة.
وذكر الموقع إن وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد ومعه عضوا لجنة الشؤون العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار اللواء الركن الدكتور ناصر عبدربه الطاهري والعميد الركن عبدالعزيز الشميري بتوديع قوة اللواء 135 مشاة والذي تحرك من قيادة الفرقة الأولى مدرع.
لكن موقع الوزارة الدفاع لم يذكر ما هو الموقع الجديد لتمركز قوة اللواء الذي ترك مكانه في قيادة الفرقة الأولى مدرع.
وألقى وزير الدفاع أمام قوة اللواء المتحركة في منطقة الحشد كلمة عبر فيها عن الشكر والتقدير لقيادة المنطقة الشمالية الغربية والفرقة الأولى مدرع ممثلة بالأخ اللواء اركان حرب علي محسن صالح الأحمر على سرعة تجاوبه المسؤول وتنفيذه لخطة وزارة الدفاع ولجنة الشئون العسكرية وتجهيز هذه القوة لتنفيذ المهمة المسندة إليها.
مشيراً إلى أن هذه الخطوة تأتي ضمن برنامج لجنة الشئون العسكرية وتحقيق الأمن و الاستقرار في إنهاء المظاهر المسلحة وإزالة أسباب التوتر والتي من ضمنها نقل بعض الوحدات العسكرية من أمانة العاصمة ..
وشكر وزير الدفاع قيادة اللواء والضباط والأفراد على انضباطهم والروح المعنوية والقتالية التي شاهدها في هؤلاء الجنود البواسل وتنفيذهم للأوامر وفقاً للخطة والبرنامج والوقت الزمني المحدد.. حاثاً المقاتلين على تعميق الوحدة الوطنية وتجسيد روح التلاحم والتآخي فيما بينهم واحترام المواطنين في المحافظات التي سيؤدون مهامهم وواجباتهم فيها، والتعامل معهم بروح المحبة والوئام والسلام..
وشدد وزير الدفاع في كلمته على ضرورة التحلي بروح الانضباط العسكري واليقظة الدائمة وإثبات وجودهم في مهمتهم المسندة إليهم في مواقع تمركزهم الجديدة والحفاظ على الجاهزية القتالية العالية… متمنياً للجميع التوفيق والنجاح لما من شأنه خدمة الوطن وترسيخ أمنه واستقراره.
وكانت قوة اللواء 135 مشاه المكلفة بالمهمة قد انطلقت من قيادة الفرقة الأولى مدرع بالعاصمة صنعاء صباح اليوم إلى منطقة الحشد ومنها إلى المكان المحدد لتنفيذ المهمة المسندة إليها.

 

وعبر قائد اللواء 135 مشاة عن سعادته بهذه الثقة وبهذا التكليف في المهمة الوطنية التي أسندت إلى اللواء مؤكداً أن كل مقاتلي اللواء سيكونون عند حسن ظن القيادة السياسية والعسكرية وسيبذلون قصارى جهودهم من أجل الوطن ولينعم المواطن بالأمن والاستقرار بعيداً عن المنغصات والمؤثرات السلبية عليه..                         almasdaronlin

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s